السلطان العثماني التركي الداعشي أردوغان يخاف من … أنثى الذئب…

الرئيس التركي الصديق الحميم لعصابات داعش الوهابيه من دول شمال افريقا خصوصا وباقي الدول عموما يستقبلهم ويمنحهم التسهيلات في تركيا حتى يتم دخولهم الغير شرعي  الى سوريا والعراق وهذا السلطان العثماني الارهابي الداعشي اردوغان يخاف ,,,,, أنثى الذئب ,,,,فقد تكون السبب في فقدانه ,,,,,,,كرسي الرئاسة ,,,,,,تستمد ميرال أكشينار الملقبة ب ,,,أنثى الذئب قوتها الحديدية من نفس القاعدة الشعبية التي يعتمد عليها أردوغان فهي مدعومة من ناخبين محافظين وقوميين ومتديينين حتى أن رجال الأعمال يرون فيها فرصة للتغيير في البلاد أردوغان استثمر ,,,محاولة الانقلاب ,,,,التي حدثت في 15 07 2016 فأحكم قبضته على السلطة وقمع المعارضة سيجد نفسه في مواجهة ليست بالسهلة مع ,,,,أنثى الذئب ,,,,التي تعارض بشدة أعتماد النظام الرئاسي في تركيا لها تجربة في الحكومة اذ كانت وزيرة للداخلية عام 1996 لنحو 8 أشهر قبل أن تستقيل حكومة رئيس نجم الدين أربكان حينها في أعقاب ما وصف بانقلاب عسكري عام 1997 دخلت معترك العمل الحزبي بالمشاركه في تأسييس حزب العداله والتنميه لاكنها انسحبت منه وانضمت الى حزب الحركه القوميه قبل أن تطرد منه في 2016 لأنها اعترضت على نهج زعيم الحزب الداعم لأردوغان من هنا باتت تعرف ,,,,,,بالمرأة الحديدية ,,,,,,وبدأت الانظار تتجه اليها كزعيمة سياسية فأسست في 25 10 2017 حزب الخير ووعدت ميرال أكشينار بأن بلدهم ستكون بخير