وزير الأشغال يفتتح مشروع إعادة جسر الدرجة الرابط بين صنعاء والحديدة

صنعاء – فكري شايف
أفتتح وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق اليوم ومعه رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق المهندس أنيس السماوي ورئيس وحدة الطوارئ كبير المهندسين بصندوق صيانة الطرق المهندس نبيل المؤيد، مشروع إعادة إنشاء جسر الدرجة الذي استهدفه العدوان بمديرية صعفان بمحافظة صنعاء.

وأكد وزير الأشغال العامة والطرق أن افتتاح الجسر الرابط بين محافظتي صنعاء والحديدة يعد صورة من صور الصمود بالتزامن مع إحياء الشعب اليمني للذكرى الثالثة للصمود في وجه العدوان وفي اطار توجهات القيادة السياسية لتخفيف المعاناة عن كاهل الشعب اليمني جراء العدوان والحصار.

وأشار الوزير غالب مطلق إلى أن المشروع يأتي ضمن سلسلة من مشاريع الطرق والجسور التي سيتم افتتاحها والتي تعمل الوزارة عبر المؤسسة العامة للطرق والجسور وصندوق صيانة الطرق على إعادتها للخدمة بهدف تسهيل وصول المواد الغذائية والطبية للمواطنين وتسهيل تنقلهم.

وأستمع الوزير ومرافقيه من مدير مشروع إعادة إنشاء وتأهيل جسور صنعاء، الحديدة المدمرة نتيجة قصف طيران العدوان المهندس حافظ الشرفي إلى شرح حول مراحل إعادة إنشاء الجسر وتأهيله والصعوبات التي واجهت سير العمل.

وأشاد الوزير غالب مطلق بجهود المهندسين والعاملين الذي ساهموا في تنفيذ مشروع جسر الدرجة موجها بصرف مكافئة مالية لهم.

فيما أكد رئيس مجلس إدارة صندق صيانة الطرق إلى أهمية المشروع في الربط بين محافظتي صنعاء والحديدة وبقية المحافظات في إيصال المواد الغذائية والدوائية والإنسانية والمنتجات الزراعية والبضائع التجارية إلى بقية المحافظات التي يواجه سكانها صعوبة في الحصول على كل ذلك نتيجة الاستهداف المستمر لشبكة الطرق والجسور.

إلى ذلك أشار المدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس لبيب عز الدين إلى أن المؤسسة ستستمر في القيام بواجبها في إعادة إنشاء وتأهيل شبكة الطرق والجسور إلى جانب صندوق صيانة الطرق باعتبارها مهمة وطنية .. مؤكدا أن استمرار العدوان في استهدافها لن يثني الجهات المعنية من القيام بواجبها.

وكان وزير الأشغال العامة والطرق ومعه رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للطرق والجسور، قد تفقد سير أعمال الطوارئ والصيانة الروتينية على امتداد طريق صنعاء -الحديدة وخاصة الأعمال الروتينية المتمثلة في ترميم الحفر الإسفلتية وتصفية مصارف المياه المبطنة والترابية والعبارات وتصحيح الأكتاف الترابية .

كما تفقد سير العمل في مشروع إعادة تأهيل جسري باب ريشة وباب الشق وكذا سير العمل الجاري في جسر القصبة والدينارة ومكحلة وحث العاملين على سرعة إنجاز الأعمال والانتهاء منها في بداية شهر إبريل القادم.

وتفقد وزير الأشغال ومرافقوه سير العمل في إعادة تأهيل نقيل الحيمة بطول ٢٣ كيلو متر.. مؤكدا على أهمية وضع الحلول الناجعة بما يضمن سلامة مستخدمي الطريق وبحسب المواصفات الفنية المحددة .

وأشاد الوزير غالب مطلق بجهود فرق العمل ضمن هذه المشاريع باعتباره يمثل صمودا في وجهة العدوان رغم استمرار الحصار وشحة الموارد والإمكانيات.

رافق وزير الأشغال رئيس الفريق الإشرافي للطوارئ المهندس محمد شرف الدين ومدير عام الطوارئ المهندس عبد الرحمن الحضرمي ومير عام الجسور والإنفاق المهندس عدنان يحيى إبراهيم.