وزير الصحة ومنسق الشئون الانسانية للأمم المتحدة يتتقدان أوضاع عدد من المستشفيات والمراكز الصحية بأمانة العاصمة .

صنعاء – متابعات

اطلع وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل ومعه الممثل المقيم للامم المتحدة منسقة الشئون الانسانية في اليمن ليز غراندي على مركز الغسيل الكلوي بمستشفى الثورة العام بصنعاء, , واستمع الوزير والمسئولة  الدولية من مدير عام الهيئة الدكتور عبداللطيف ابوطالب على الخدمات التي يقدمها المركز والصعوبات التتي يواجهها خصوصا مع تزايد اعداد المرضى المترددين عليه من النازحين من محافظة الحديدة, , واكد الوزير خلال الزيارة ان الوضع الصحي في البلاد على وشك الانهيار نتيجة العدوان السعودي الامريكي والحصار,  وقال نحن بحاجة الى فتح مركز للغسيل يتسع ل1000 مريض, , الى ذلك اطلع الوزير ومنسقة الشئون الانسانية في اليمن على اقسام الطوارئ العامة والعمليات والمختبرات بمستشفى الثورة واحوال المرضى فيها..

كما تفقد وزير الصحة والمسئولة الدولية على مركز الاورام السرطانية بهيئة مستشفى الجمهوري. وطافوا في اقسامه واداراته,  واطلعوا ومعهم وكيل وزارة الصحة لقطاع التخطيط الدكتور نشوان العطاب و مدير عام الهيئة الدكتور نصر القدسي ومدير عام مركز الاورام الدكتور علي الاشول اطلعوا على حجم المعاناة الانسانية التي يواجهها مرضى السرطان في ظل انعدام الادوية والاجهزة الخاصة بها, , كما تفقدوا مركز الحروق وتفقدوا احوال المرضى فيه واحتياجاته, ,,

في سياق متصل زار وزير الصحة الدكتور طه المتوكل ومعه الممثل المقيم للامم المتحدة على مستشفى السبعين للامومة والطفولة, , حيث اطلعوا على اقسام الاطفال والطوارئ التوليدية واقسام الحضانات. . وشاهدوا حجم المعاناة للمرضى من الاطفال والحالات الحرجة منها والاحتياجات اللازمة والصعوبات التي يواجهها المستشفى في ظل العدوان والحصار, ,

وفي ختام الزيارة عبرت الممثلة المقيم للامم المتحدة عن اسفها لما آل اليه الوضع الصحي في اليمن معبرة عن استعدادها في تقديم اوجه الدعم اللازمة لمساعدة القطاع الصحي المتدهور, ,,