in

وزير الصحة يناقش مع المنظمات الدولية خطة الاستجابة السريعة لمحافظة الحديدة

صنعاء-متابعات

ناقش إجتماع موسع بصنعاء اليوم برئاسة وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، ضم ممثلو المنظمات الدولية العاملة في اليمن، خطة الاستجابة السريعة للوضع الصحي والإنساني في محافظة الحديدة.وتطرق الاجتماع إلى الوضع الطارئ والحرج الذي يعاني منه القطاع الصحي بالحديدة جراء تصعيد العدوان وخطة الاستجابة السريعة التي يتطلبها وضرورة توفير المستلزمات الطبية والعلاجية والأدوية وسيارات الإسعاف لاستقبال الحالات الحرجة من الجرحى جراء التصعيد.كما تم مناقشة أوضاع المستشفيات ومراكز الغسيل الكلوي خاصة محافظات الحديدة والمحويت وحجة وإب وأمانة العاصمة وغيرها وسرعة توفير الدعم الذي يحتاجه الأطباء بما يمكنهم من الاستمرار في تأدية مهامهم وتقديم الخدمات الطبية للجرحى والمرضى .وأكد اللقاء ضرورة دعم المنظمات لمركز الغسيل الكلوي الذي تم إنشاؤه بأمانة العاصمة وتجهيزه بالمعدات والأجهزة وتوفير المحاليل الطبية بصورة عاجلة.وفي الاجتماع أشار وزير الصحة العامة والسكان إلى الوضع الصحي الكارثي في محافظة الحديدة وأهمية تعزيز الشراكة بين الوزارة والمنظمات الدولية لمواجهة تداعيات الأحداث الطارئة جراء تصعيد العدوان خاصة في الساحل الغربي .واستعرض موجة النزوح الكبيرة إلى العاصمة صنعاء ومحافظات إب والمحويت وحجة، والمتطلبات الضرورية التي يحتاجها النازحون وخاصة الإيواء والغذاء والدواء.وأعرب الدكتور المتوكل عن أمله في أن تستجيب المنظمات الدولية العاملة في اليمن لخطة الاستجابة بصورة عاجلة وتوفير احتياجات القطاع الصحي بمحافظة الحديدة الذي يعاني من وضع كارثي جراء تصعيد العدوان.وطالب وزير الصحة المنظمات بسرعة توفير الأدوية وإيصال ما نسبته 50 في المائة لمخازن الوزارة وكذا توفير محاليل الغسيل الكلوي لمستشفيات الحديدة والمحافظات التي يتم النزوح إليها في أمانة العاصمة وإب وحجة والمحويت .وأشار إلى أنه تم تجهيز مركز للغسيل الكلوي بأمانة العاصمة يستوعب أكثر من 500 حالة من مرضى الفشل الكلوي .. حاثا المنظمات على سرعة تجهيز المركز بالأجهزة والمعدات وتوفير محاليل الغسيل والأدوية بصورة عاجلة لاستقبال المرضى خاصة النازحين من محافظة الحديدة والمحافظات الأخرى.ودعا الدكتور المتوكل المنظمات الدولية إلى تشكيل فرق طبية جراحية إسعافية في مستشفيات الحديدة وأمانة العاصمة وحجة وإب ومنطقتي مناخة ومتنة بصنعاء.وأعرب عن استيائه من بطئ استجابة بعض المنظمات للطلبات الطارئة التي تربط بحياة المرضى والجرحى والتي لا تستدعي التأخير وإتباع إجراءات عقيمة .. وقال ” وضع الطوارئ والتصعيد يتطلب إجراءات عاجلة وسريعة ومرنة تتناسب واحتياجات الوضع فلا فائدة من أي معونة أو دعم يأتي متأخر بعد أن تنتهي الحاجة إليها “.وجدد وزير الصحة التأكيد على ضرورة تضافر جهود الجميع والعمل بمسؤولية وبصورة عاجلة لتنفيذ خطة الاستجابة العاجلة التي أعدتها الوزارة لمواجهة الوضع في الحديدة.سبأ

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

وزير الصحة يناقش مع المنظمات الدولية خطة الاستجابة السريعة لمحافظة الحديدة

دعاوى باطلة و شبهات منحرفة تقف وراء هدم قبور البقيع