وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي: (حداد المرأة على زوجها )

اعداد:قيس المعاضيدي
تعد الحياة الزوجية من الروابط التي تقوي القيم الاخلاقية العالية في المجتمعات وخاصة الاسلامية ،حيث تضع الدراسات ويجدوا لها المعالجات لاي مشكلة ،و في حالة كثرة الطلاق والتي تعتبر مشكله تستحق الوقوف عندها و كثرت الزواج يفرح الشعوب المؤمنة. قال تعالى :] وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)[ سورة الروم .
اما باقي الدول احست بخطر الطلاق واوجدت حلول بسيطة لها .وحدّدوا اسباب الطلاق وكثرة المشاكل الاخلاقية التي ترافقها .ووجدوا ان كثرة الهجرة من الخارج كان سببها المباشر .فأنشأوا الوزرات واطلقوا عليها (وزارت الهجرة والمهجرين ).وايضا من اسبابها كثرة الحروب وويلاتها حيث كثرت العزوف عن الزواج وكثرت الايتام وعنست نساء وارملت نساء .ولكن في الشريعة الاسلامية يوجد ضوابط للطلاق والحداد والزواج .ولم توجد فوضى كالموجودة في الدول الاخرى .وقد قام الاسلام بتهذيب وتنظيم الحياة الزوجية ليصبح المجتمع مجتمعا اسلاميا يتقي الله في كل افعاله .لينعم بحياة زوجية هانئه ملؤها الود والاخلاص وتقوية الاواصر الأسرية .وعندما يحصل ما يعكر او ما نشك انه يعرض العلاقة مع الله ويغضبه نرجع بتلك المشكلة الى المرجع الديني ليرشدنا لما فيه اصلاح تلك العلاقة وجعلها خالصة له. ومن بين المسائل كانت تلك المسألة التي قدمت الى المحقق الصرخي لمعرفة الحكم الشرعي فكان السؤال كالآتي:
– السلام.عليكم.سماحه.المرجع.الديني.الأعلى.السيد.الحسني.الصرخي.مسأله..أمراءة.تبلغ من العمر.58.سنه.توفي زوجها..ولضروف.طارئه.سافروا.من اجل.العيش.بغير.مكان.ولم.تقيم.الحداد.على زوجها..هل.واجب.عليها.الان.أن.تقيم.الحداد.أم.لا.افتونى.مأجورين.
فاجاب المحقق الصرخي:
وعليكم السلام : راجع المنهاج الواضح كتاب الطلاق: مسالة 61 فرع 7 ((الظاهر أنّ الحداد ليس شرطًا في العدّة، فلو تركته عمدًا أو لعذر، فإنّه يجوز لها التزوّج بعد انقضاء العدّة، وتكون مأثومة بتركها الحداد عمدًا، ولا يجب عليها قضاء الحداد بعد ذلك.)) انتهى جواب المحقق الصرخي .
لايوجد افضل من حل الشريعة الاسلامية السمحاء التي لا يظلم بها احد .والله – سبحانه وتعالى- يعاقب ويثيب على الاعمال وهو لطيف بالعباد . https://www.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany