وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي …حكم استخدام (جهاز ختان الأطفال)

اعداد: قيس المعاضيدي
ارقي الشعوب هي التي تسير على الصراط القويم ،وان كان هنالك لمم فالمحصلة النهائية فيهم من هم يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويريدون التطهر والتخلص من درنات الرذائل و من الاوساخ الظاهرية ،ورغم ذلك فأنها سهلة العلاج للذي يرغب بالتطهر وهو قول لا اله الا الله هو التوحيد حيث النيّة الصادقة .رغم عزوف البعض ممن استفحل عليهم الشيطان واخذوا يقفون عقبة امام التطهير ويقولون لمن تطهر اخرجوهم انهم اناس يتطهرون !! وكذلك من نبت لحمهم من اكل السحت فان هؤلاء مع الاسف يقفون ضد كل مشروع يراد به رفعة الاسلام ومصلحة العامة و ارشادهم الى طريق الصواب ويبذلون اموال طائلة لمحاربتهم .بدل صرفها لرفع الضيم عن الفقراء من الناس لإنقاذهم من الانحراف !!! هذا بالنسبة للأوساخ المعنوية .
اما بالنسبة الاوساخ الظاهرية (النجاسة المادية) فأنها تزال بمجرد ازالة عين النجاسة باستخدام الماء او بمطهر آخر ولا أريد الخوض في المسائل العبادية لأني ليست بفقيه . نعود لموضوعنا والتطهير الذي نحن بصدده هو ختان الاطفال والحمد لله اجواء العراق تساعد على شفاء الجروح وخاصة ما ينجم من ختان الاطفال قديما ،واليوم شمل عملية الختان التطور التكنولوجي ايضا واخذ مأخذا كبيرا وانقرض الختان السابق . فنلاحظ الاعلانات عن التبرع او الاستعداد للختان بحملات مجانا وتوصف بانها عملية سهلة وغير مؤلمة .ولكن ما هو راي الفقه بذلك وهذا السؤال تقدمنا به للمرجع الاستاذ الصرخي حتى نكون ممن يعرفون حلال الله وحرامة.
فكان السؤال كالآتي :
ما رأي سماحتكم بجهاز الختان للأطفال الحديث وهو بطريقة الكيّ بالكهرباء ويكون سريع الشفاء ولا يخرج الدم أثناء العملية فهل تصحّ هذه العملية من الناحية الشرعية؟.
فأجاب الاستاذ الصرخي:
بسمه تعالى :
حسب فهمي ومعرفتي للجهاز واستعماله فلا أجد أي محذور في ذلك ، فتصحّ العملية به ، والله العالم… انتهى جواب الاستاذ الصرخي.
الطهارة واجبة ومستحبة وكل حسب العبادة التي تؤدى ، وهي مقدمة لكل عمل يقوم بة الشخص .جعلنا الله واياكم ممن يتطهرون ومن هم يسيرون على حلال محمد ونبتعد عن حرام محمد الى يوم القيامة والله ولي التوفيق.
facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany