ولادة المصطفى حاضرة في ذاكرة شباب المسلم الواعد في الشامية

ولادة المصطفى حاضرة في ذاكرة شباب المسلم الواعد في الشامية

————————————-

بقلم ..باسم الحميداوي

بعدما  رأيناه في كربلاء والهندية مرورًا بالنجف الاشرف في صفر ومحرم الأحزان  …فقد بانت لوائح موكب الشباب المسلم الواعد وهو حاضر في مدينة الشامية  حيث أننا نسمع حناجر هؤلاء الفتية تصدح وتهتف بأناشيد وأفراح وهذه المرة  كان الحضور المهيب هو لإحياء مولد سيد الكونين محمد-صلى الله عليه وآله  وسلم- مهنئًا الإمام المهدي-عليه السلام- بتلك المناسبة العزيزة على قلوب  المسلمين في هذا العالم الواسع .وما زاد زاد منزهرية,وبهاء,وبهجة,وأجواءهذه  المناسبة الجميلة زاد من جماليتها شباب مسلم حقيقي واعد تبنى مشروعهم سيد  المحققين المرجع الأستاذ الصرخي مشروع يهواه ويرضاه صاحب هذه الولادة  الجميلة محمد-صلى الله عليه وآله وسلم- ورافع لوائه اليوم وحامل رسالته  ومنهجه الإمام المهدي صاحب العصر والزمان-عليه السلام- وذلك من خلال  الأخلاق الحميدة والتقوى والوسطية والاعتدال الذي لبس ردائه هؤلاء الصفوة  من الشباب المسلم ليكونوا خير من يمثل القواعد الشعبية للإمام-عليه السلام-  واطروحته الإلهية العالميةوبالتالي فإنهم سيكونون خير من يمثلنا أمام الملل والنحل باقتدار وخير(سفراء للدين الإسلامي الحنيف ) في الظهور المقدس.

 

https://bit.ly/2RbE841