ياسر الحبيب المأبون يذكرها لانه منها ,,,منها واليها ترجعون ,,,

العلم لا يتحمل ياسر الحبيب الأبون فخرج من اذنيه ومن بدعه الشيرازيه لانه منهم ومتزوج احدى بناتهم يقول العالم كله في النار ومأبون لان الشيطان فعل به كذا حتى ولو دخلوا عنده واصبحوا من زمرته والجنه ليست عرضها السماوات والارض لانها مخصصه له وحفنه من الجهله المويتيه التي معاه ومربيه الشيرازيه بل صغيره لان الله تعالى خلق البشر لينتقم منهم ويتلذذ بعذيبهم امام عينه لا عينه ويده ورجليه كما يوصفهم التيميه لبجهلاء بل الله تعالى نور السماوات والارض واقرب من حبل المتين لا كما يقولون تبعة الوهابيه عندما يصلون لا واحد يمر امامهم خوفا ان يقطعهم عن الله سبحانه ولا يفهمون القران ولا يعرفوا تفسره بانه اقرب من حبل الوريد ولا يحجزه شيئ فالله ارحم الراحمين نحن عبيده وو المسامح الكريم ولاكن المشرك والقاتل وسارق المال العام والخاص له عقوبته فياسر الحبيب نسى انه يوما كان مأبون ولاكن يعرفها جيدا لانه منها وهو اليوم هو منافق دجال وحرامي درجه اولى يسرق بطريقه شرعيه مثل ما يعمل عمار الحكيم ومقتدى الصدر فتارة بانقطاع قناة الدجل والشعوذه وتارة بيع السبح والمحابس ومفاتيح الجنان وصكوك الغفران واسم فاطمه وفلم فاطمه وغيرها