يا أتباع ابن تيميه الدواعش الدولة العادلة هي دولة المهدي

يا أتباع ابن تيميه الدواعش الدولة العادلة هي دولة المهدي
بقلم الكاتب علاء اللامي

جاء في المحاضرة الأولى لبحث ((الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله)) للأستاذ المحقق الصرخي الحسني :
سؤال بديهي يرد على ذهن كل إنسان وهو أنّ من يدّعي أننا في آخر الزمان، وأن الجهاد وتأسيس الدولة واجب (كما يقول أصحاب الدولة، كما يفعل أصحاب الدولة، كما يشيع أصحاب الدولة) والالتحاق بها واجب وفرض عين، لأنها دولة الخلافة، دولة العدل التي وَعَدَنا بها الرسول الأمين عليه وعلى آله الصلاة والتسليم، فلماذا نجدُ هؤلاء قد قُطِعَت ألسنتهم وصُمت آذانهم وعَميت أعينهم عن إسم وعنوان المهدي؟؟!! فهل ينفون المهدي جملةً وتفصيلًا ويرفضون ويبطلون كل ما جاء عن المهدي من أحاديث وروايات وآثار وتأريخ أم إنه نفاق وبغض لخاتم النبيين وآله الطاهرين وصحبه المرضيين ومخالفة لسنتهم وسيرتهم ونهجهم القويم صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين؟ فلماذا أصر المنتمون للمسمى داعش أو الدولة أو دولة العراق والشام أو الدولة الإسلامية وغيرها من عناوين، لماذا أصرّوا على محو اسم وفكر المهدي من قلوبهم ونفوسهم وعقولهم؟ ولو أعطى أي إنسان عاقل لنفسه وقتًا قليلًا مناسبًا للتفكير، لوجد أنّ هذا الاستفهام يكشف بطلان ما هم فيه وأن كل ما يقومون به لا يمثل طريق الحق والهداية والاهتداء والصلاح، لأنه على الطريق القويم طريق الله ورسوله الكريم وأئمته الراشدين المهديين (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين).
الخطوة الثانية: الأحاديث الصحيحة في ظهور المهدي لقد وصلنا الكثير من الأحاديث الصحيحة الدالة على ظهور المهدي (عليه السلام) وأنّه سيكون في آخر الزمان، وهو علامة من علامات الساعة وشرط من أشراطها وقد ذكر اسم وعنوان المهدي صراحةً في الكثير منها، فيما أشارت باقي الروايات إلى عناوين فهم منها كل عقلاء المسلمين أن المقصود منها هو الشخص المسمى بالمهدي، ومن هذه الأحاديث، المورد الأول :عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث وتخرج الأرض نباتها ويعطي المال صحاحًا وتكثر الماشية وتعظم الأمة يعيش سبعًا أو ثمانيًا. كما في مستدرك الحاكم، وقال الحاكم: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه. (مسلم والبخاري لم يخرجاه) المورد الثاني :الألباني رواه في سلسلة الأحاديث الصحيحة: عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : المهدي مني أجلى الجبهة (انحصار الشعر عن مقدمة الجبهة) أقنى الأنف يملأ الأرض قسطًا وعدلًا. (حتى أعطي هذا العنوان والمعنى عن قصد حتى نوصل علامة وإشارة ودليل وبرهان إلى بعض الجهال ممن يعتقد ببعض الأشخاص أو ممن يعتقد بشخص وغيرهم يعتقدون بشخص آخر على أنه المهدي، هذه مواصفات المهدي سلام الله عليه) وأقنى الأنف (أي أنفه طويل رقيق في وسطه حدب، محدب قليلًا) وبعد هذا هل يفسد؟ هل يعمل مع المفسدين؟ هل يمضي عمل المفسدين؟ يملأ الأرض قسطًا وعدلًا كما ملئت جورًا وظلمًا، يملك سبع سنين. في سنن أبي داود كتاب المهدي. وفي مستدرك الحاكم، ج4، وقال: هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه. وأيضًا رواه الألباني في الصحيح الجامع.المورد الثالث: عن أم سلمة قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: المهدي من عترتي، (أي من نسبي وأهل بيتي) من ولد فاطمة. في سنن أبي داود، ج11، وسنن ابن ماجة، ج2. وأيضًا رواه الألباني في الصحيح الجامع. المورد الرابع: عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم المهدي: تعال صلِ بنا، فيقول: لا إنّ بعضهم أمير بعض، تكرمة الله لهذه الأمة.
المورد الخامس: عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: منا الذي يصلي عيسى بن مريم خلفه. رواها أبو نعيم في أخبار المهدي، وذكره الألباني في الجامع الصغير. وقال: صحيح.المورد السادس: عن علي رضي الله عنه وعليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة. كما في مسند أحمد وسنن ابن ماجة ورواه الألباني في الجامع الصحيح.المورد السابع: عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا تذهب لا تنقضي الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي. في مسند أحمد، ج5.
المورد الثامن: عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا تذهب أو لا تنقضي الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي. في سنن أبي داود، ج11. إذًا ذكرنا بعض الروايات التي تذكر المهدي بالاسم وبعض الروايات التي يقول جميع العقلاء بأنها تشير إلى شخص المهدي. وبعضها يفسر البعض الآخر، إذا احتجنا إلى التفسير))
انتهى الكلام الذي ورد في محاضرة الأستاذ المحقق السيد الصرخي .
أقول إن المخطط الصهيوني والإمبريالي العالمي وأياديه الخفية بعناوين ظاهره ومتخفية بنسب معينه والتي صنعت داعش تحاول جَهدَ إمكانها أن تضيّع هذا الهدف الأسمى وتغيير مسار حذوا الأمة نحو تحقيق حُلُمها بتأسيس دولةٍ عادلةٍ قوامها الإسلام والشريعة السمحاء.