in

…التطبير حرام حسب جوهرة الانسان العقل …لا كلام المجاملون والجبناء والمنافقون …

واثناء تجوالنا وفي احدى المحطات محطات التطبير فشاهدنا المنافقون والدجله والمجاملون واللي يدور في حلقه فارغه بل نحن ليس برجال دين ولاكن عندنا عقل يفوق رجال الدين ومن ضمن المحطات رجل دين يقول مافي مشكله فانت لمن تقلد اسمع كلامه فان قال التطبير حرام فهو حرام وان قال حلال فهو حلال اذا وما فرقكم عن عبيد البقر والذين يتبعون علمائهم ويعبدون ويقدسون البقر اذا فهو صحيح اي عبادتهم للبقر صحيحه وهل اصبح الدين لاستيك أو مطاطه تلهوا به متى تشاء قسم قالوا حرام وقسم قالوا حلال ونتبع من كنا نتبعه فهذا كلام سخيف ولا يتقبله العقل والاخر مجامل وجبان وقال انا لا اجاوب وسيروا على الكبار الذين صرحوا بها ونحن نقول نتبع للعقل الجوهرة التي وهبها الله لنا فاذا رجل الدين الذي  درس مبطلاة الصلاة والصوم وكيف يزوج ويطلق ويأخذ الخيره بسبحه 101 والنجاسات والحائض وغيرها فنحن دارسون اكثر منهم نرجع للتطبير والجزع على أمامنا وسيدنا الحسين عليه السلام من باب أولى نجزع على جده نبينا محمد وعمه الحمزه وكذلك والده الامام علي عليه السلام عندما  ضرب على رأسه بسيف مسموم فيجب نحن علينا ان نتبعه  ونعمل على ما اصابهم ونقطع اذاننا ونرمي نفسنا بالنبال واللي جرى عليهم يجب ان يجري علينا   هنا ينتهي كلامنا نبدأ المرحله الثانيه نقول للجميه عندما تريد ان تحج يجب عليك ان تشتري بطاقه مه تهيئة نفسك واذا كنت عطشان تشرب الماء بمعنى الحاجة أم الاختراع ولو كان كلامكم وفتاويكم وبدعكم صحيحه لوجدناها في الكتب التي تقبل العقل لأهل البيت عليهم السلام ولوجدناهم تطبروا ولطموا وعملوا الخزعبلات الالحان الماجنه والكلام البذيئ الماجن بحق أجدادهم ولاكن نراهم هم الاتقياء والمعصومون عن الغلط والاخلاق العاليه لا تفارقهم وغير سبابون وحتى الذي يسبهم يحترموه ومن مجالسهم فهي الوقار والحزن والبكاء والشعر الحزين للشعراء الكبار ومنهم دعبل الخزاعي رحمه الله تعالى والجميع يعرف اين جدنا الحسين سيد شباب أهل الجنه ابن فاطمة الزهراء عليها السلام أين هو الان فهو من الشهداء وهو في في الجنه اليس علينا بدل التطبير ان نفرح له لانه في الجنه بدل مخالفة الله تعالى كما جاء في القران حول التبذير وسكب الدم ارضا بدل اسعاف الالاف يموتون وهم يحتاجون له اهذه هي عقولكم وايضا تخالفون الحسين الذي هو مدرسه ونهج نبوي وثقافة جده وابيه بل يجب ان نتعلم ونعمل بما جاء به الاصلاح لا الفساد والخزعبلات وكلام باطل

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

Leave a Reply
  1. التطبير واللطم وما يقوم به الشيعة عمل قبيح ومُقزز ومتخلف ورجعي ، حتى المجانين لا يمكن أن يقوموا به ، والإسلام ودين الله بريئون من هؤلاء ومن دينهم… والمشي على الجمر والنار هي طقوس وثنية من الهندوس والبوذيون وسكان جزيرة فيجي وفن يمارسه السحرة والدجالون ، اخذها الشيعة وجعلوها من دينهم قال الله سُبحانه وتعالى…{قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا}{الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً }الكهف104-105.. 105قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة،حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه) فما الفرق بين ما يقوم به الشيعة وبين ما يقوم به البوذيين والهندوس وأُمم الشرك والضلال… فهؤلاء ضالون وهذا هو الضلال بعينه وهؤلاء ضل سعيهم..فإيران التي نبع منها التطبير كانت دولة سُنية والذي جعلها دولة شيعية صفوية مجوسية هو إسماعيل الصفوي عليه من الله ما يستحق في القرن السادس عشر ..والتطبير أخذه الشيعة الذين صنعهم الصفويون من الأُمم الضالة الأُخرى وبالذات من مسيحيي القوقاز والذي أوجده الصفويون عليهم من الله ما يستحقون فهذا العمل لا تقبل البهائم أن تقوم به والذي به شوهوا دين الله وهذا تخلف لم تقدم عليه أي من أُمم الأرض في هذا الزمن إلا هؤلاء الذين لا عقول برؤوسهم…كما أن التطبير وسيلة سهلة لنقل الأمراض الخطيرة كالإيدز والفيروسات كالإيبولا وغيرها…عند من يستخدمون نفس الأداة الحادة للتجريح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قناة الشرقية وبرنامج بالحرف الواحد وأحد الضيوف صباح الساعدي

فريق طبي يمني ينجح في استبدال وزراعة مفصل ركبة لرجل مسن بصنعاء