in

الليرة التركية في أسوء حالها بسبب المحسوبية والشعب العراقي بتدهور لنفس السبب

الرئيس التركي عين 2 من اصهاره وزراء في الحكومة الاول البيرق زوج بنته الكبرى اسراء والثاني سلجوق بيرقدار زوج ابنته الثانية واللي تعرض فيها اوردغان الى حرب شرسة من قبل المعارضة وخاصة السيدين احمد داوود اوغلو زعيم حزب المستقبل ورئيس الوزراء السابق وزميله علي باباجان وبسببهم ابقت حزب العدالة والتنميه لاكثر من 18 عاما علاوة على انجازات اخرى لقد انخفضت الليرة التركية من قيتها الى اكثر من 30 بالمائه بسبب صهرة واللي قدم استقالته طلبا لراحته كما يزعم وكذلك في العراق المحسوبية دمرت العراق تماما بسبب المحسوبية الذين لا يحملون شهادات للمرحلة الابتدائية يتعينون وزراء وهم لا يحملون سوى شهادات الفساد واحتراف السرقة

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

خبير الماني..بايدن سيطبع مع الاتحاد الاوربي وروسيا والعربان تطبع مع اسرائيل