in

جيدجيد

للصرخي الدجال إنّ شُبْهَةَ بَسْطِ اليَدِ وَالمَكْرَ بِه

بقلم/ باسم البغدادي

ان المطلع على تاريخ الانبياء والرسل وجميع الاديان السماوية, ومنها الدين الاسلامي, يجد قائدي واوصياء تلك الاديان اغلبهم عاشوا مستضعفين, من قبل اممهم, ومنهم من قتل وقطع رأسه او صُلب امام الملأ, وليس بغريب قضية الامام الحسن والحسين وابنائهم_صلوات الله عليهم_ حيث تراهم عاشوا وماتوا مستضعفين,وعلى فرض ادعاء وقول الدجال الصرخي ومن اسس له وكالة الامن الصدامي تنعقد ببسط اليد, الاولى بهم التسليم والاذعان ليزيد وغيره من الطغات البعثية العفلقية لانهم بسطت لهم اليد وحكموا؟؟؟ بغض النظر بالتدليس والادعاء الباطل, حيث نراهم يتشاركون في هذا مع صدام ابن صبحة وحكومته من حيث التنصيب والكذب على الشعب, شبهة بسط اليد للبعثية وتكوين حكومة بعثية عفلقية

[5] بَسْط اليدِ وَالحكومَة العفلقية الصدامية الصرخية …بِدعَة بَاطِلَة…لَا لِفَاسِقٍ سَفّاحٍ إرهَابِيّ صدامي

1….

2ـ إنّما كَلامُنَا عَن  صدام ابن صبحة وَعلاقَتِه بِبَسْطِ اليَدِ  للبعث العفلقي وَرَفْعِ رَايَةٍ وَإقَامَةِ دَولَةٍ وَحكومَةٍ، بِاسْمِ البعث وَالادّعَاءِ بِأنّ هَذِه الحكومَةَ وَالدّولَةَ

3ـ مِن هُنَا قُلنَا وَنَقول، إنّ رَفْعَ رَايَةٍ وَإقَامَةَ حكومَةٍ بِاسْمِ البعث تَتَعارَضُ مَع سِيرَةِ الحكام وَمَا جَاءَ عَن عفلقهم الأمِين العام للحزب  كَمَا أنّهَا تَتَعارَضُ كُلِّيًّا مَع المَعَانِي الوَاضحَة

4ـ بَعدَ استِثنَاء النّادِر الأندَر مِمَّن بُسِطَت لَهُ اليَد، فَإنّ بَسْطَ اليَدِ لَم يَكُنْ مُتَيَسِّرًا لِلأنبِياء وَالأئِمّة(عَلَيهم السّلام)، فَهَل انتَفَت أو تَنْتَفي الإمَامَةُ عَنهُم؟!

5ـ إنّ شُبْهَةَ بَسْطِ اليَدِ وَالمَكْرَ بِهَا بِدْعَةٌ بَاطِلَةٌ، وَلَيسَت جَدِيدَةً، فَقَد تَمَّ استِخدامُها عَلَى طولِ التّاريخِ الإسلَامِي، مُنذُ صَدْرِ الإسلَامِ وَعَصْرِ أئمّةِ أهلِ البَيْت(عَلَيهم السّلام)، حيثُ كانَ التّشكِيكُ مُنصَبًّا عَلَى عنوَانِ .وَقَد تَنَبّأ بِذلِك وَشَرّعَ لهُ رَسولُ الله(عَلَيه وَعَلَى آلِه الصّلاة وَالسّلام)، حَيث قَالَ: {الحَسَنُ والحُسَينُ إمَامَان إنْ قَامَا أو قَعَدَا}[الإرشاد للمُفيد، البِحار44، عِلَل الشّرائع1للصدوق، دَعائم الإسلام1 للقاضي المغربي، كفاية الأثر للخزاز، فَضائل أمير المؤمنين لابن عقده، كَشْف الغمّة2 للإربلي، مَناقب آل أبي طالب3 لابن شهرآشوب، يَنابِيع النّصيحَة للأمِير النّاصر]))

واخيرا وكما بين العلماء اعلاه نقول ليس شرط ان يكون القائد الشرعي , بسبب الظلم والتدليس والاعلام المزيف والتشبه بالحق وجهل الناس وتركهم الحق واللهث خلف الاموال والجاه والسلطة, فصاحب الحق الشرعي الرباني مهنته الامر بالمعروف والنهي عن المنكر واصلاح المجتمعات, لانه ليس بقاتل او ارهابي مثل الصرخي وكيل مخابرات صدام ابن صبحة او كاذب, وهذا ما لايريده المجتمع, بقول الامام علي _عليه السلام_(قول الحق ماترك لي من صديق) وقوله ايضاً(لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه).

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Written by باسم البغدادي

عراقي

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

طارق خوري النائب الأردني تصريحاته تشعل الشارع الأردني وترهب التيارات السلفية

عصابة ابو دريل الجادرية باقر ابن صولاغ