in

غير موافقغير موافق متوسطمتوسط جيدجيد

{[المُدّعِي الصرخي…لَيسَ بِمُجتَهِد].

{[المُدّعِي الصرخي…لَيسَ بِمُجتَهِد]

.بقلم –أحمد الحياوي…

اُكْثُرْ مَا نُحَرِّصُ عَلَيْهِ- خِلَالَ الزَّوْبَعَةِ الْفِكْرِيَّةِ الَّتِي نَجْتَازُهَا هُوَ أنَّ نأخذ الْفِكْرَ الإسلامي نَقِيًّا وَمَنْ مَنَابِعِهِ الأصلية وَعَلَى يَدِ عُلَمَاءَ أمناء عَلَى دَيْنِ اللهِ تَعَالَى.وَلَمْ يَنُلِ أعداء الإسلام مِنْ هَذَا الدِّينِ أمراً اُخْطُرْ مِنْ نَقَاوَةِ وأصالة الْفِكْرَ كَمَا جَاهِدَ المحقق الايراني فِي الْمُحَافَظَةِ عَلَى سَلَاَمَةِ دِينِنَا وَمُعْتَقَدِنَا مِنَ الْاِنْحِرَافِ وَالتَّشْوِيشِ وَالَّذِي الْيَوْمِ دَخِلَتْ عَلَيْنَا الأفكار الإلحادية وَمَا يَتَخَبَّطُ مِنَ إعمال قَتْلٌ وَتَهْجِيرٌ وَحُروبُ تُقَوِّدُهَا عصابات الصرخي الصدامية وَالوهابية السعودية وداعش وَالْمُفْسِدِينَ وَالَّذِينَ يَدُسُّونَ السَّمَّ فِي الْعَسَلِ وبغضهم تُجَاهَ الإسلام وَالتَّوْحِيدَ وَالْاِسْتِقْرَارَ لِقَدَّ اِسْتَطَاعَت الجمهورية الاسلامية الايرانية  مِنَ الْخَوْضِ فِي تَقْويمِ وإصلاح الْمُجْتَمَعَ بَعْدَ ماأخذت تِلْكَ التَّصَوُّرَاتِ الْمُنْحَرِفَةِ فِي التَّارِيخِ الإسلامي وَالتَّشَوُّهَاتِ وَالْاِحْتِلَاَلِ الْفِكْرِيِّ سَوَاءً فِي الْمَجَالِ الْعَقَائِدِيَّ أم الْفِقْهِيَّ أم الأخلاقي أم السِّيَاسِيَّلِهَذَا السَّبَبِ مِنَ النَّقَاوَةِ وَالتَّقْوَى وَلِكَوْنٍ مَا يَجِبُ عَلَى الْعَالَمِ اظهاره عِنْدَ ظُهورِ الْبِدْعِ رَسُولَ اللهِ- صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله-: إِذَا ظَهَرَتِ الْبِدْعَ فِي أُمَّتِي فَلَيَظْهَرُ الْعَالَمُ عَلِمَهُ، فَمَنْ لَمْ يَفْعَلْ فِعْلِيَّهُ لَعْنَةَ اللهِ( 5)….وَقَدِ اِسْتَطَاعَ أنَّ يَكْشَفُ لَنَا السيد علي السيستاني تَمْييزَ مَاهُوِ الدَّخِيلِ وَالضَّارِّ وَالْبَاطِلِ الَّذِي لايمت إلى الإسلام بِصِلَةٍ وَعَمَّا اِدْخَلْ عَلَيْهِ فَانٍ تَغْرِيدَةِ الْسيد السيستاني أخذت الصَّدَى الْوَاسِعَ بَيْنَ الْمُثَقَّفِينَ فِي الْمُجْتَمَعِ الإسلامي الْحَاضِرَ والتركيزحول الْاِهْتِمَامَ بِمِنْهَجِنَا وَحَيَاتِنَا الإسلامية الْمُعْتَدِلَةَ والاعداد الرُّوحِيَّ والتربوي الْكَامِلَ دَلَالَات وَعَلَامَات …..مُخَدِّرات…..إفسَاد……إرْهَابلِبَيان زَيْف الصرخي الصدامي المنافق الدجال الوهابي  الذي  يَدّعِيهَا  وَإثبَات أنّها  واستِعبَاد، فَقَد ذَكَرنَا العَدِيدَ من النّقَاط مِنهَا: …[بَسْطُ اليدِ والحكومَة…بِدعةٌ باطِلَة]…..[طَاغُوتٌ…يُعْبَدُ مِنْ دُونِ اللهِ]…..[لا حكومَةٌ وَلَا رَايَة…قَبلَ عِیسَی والمَوعُود]…..[ مِن العِرَاق وَمِصْر وَالشّام…}، وَبِفَضْلِ الله تَعالَى نُكْمِلُ البَحثَ، وَالكَلام فِي خطوَات:١- لَم يَدخلْ بَلَدًا إلّا وَقَد أهلَكَ الحَرْثَ وَالنّسْلَ فِيه، وَأفقَرَه وَدَمّرَه، حَتّى لَو كَانَ مِن أغنَى البُلدَان، وَالعِرَاق أنموذَجًا – لَم يَقتَصرْ شَرّهُ وَإجرَامه عَلَى دُوَل المَنطَقَة، الّتِي تَمَكّن مِن احتِلالِها بقوّة السّلاح، بَل صَدّرَ الفِتَن وَالدّمَارَ إلَى شَتّى البُلدَان، مِن خِلَال المُخَدّرَات وَالإرهَاب وَإثَارَة نَعرَات طائِفِيّة وَعِرقِيّة، فِي كُلّ مَكَان من قبل ال سعود الوهابية الصهيونية- أينَمَا حَلّ فَقَد لَازَمَه الجَهْلُ وَالتّخَلّفُ وَالشّعوَذَةُ وَالاستِعبَادُ وَالبَطَشُ وَالإجرَام، وَسَادَت الكَراهِية وَانحِطَاطُ الأخلَاق،  وَعَقيدَة الفَاحِشَة وَإشَاعَتِها حَتّى مَعَ الأمّهَات وَالبَنَات وَالأخوَات!!٤- كُلّ الّذي يُمكنُ تَصَوّرُه مِن فَسَاد وَقَبَائِح يَأجُوج وَمَأجُوج، فَإنّها صَدَرَت مِنهُ وَمن قَطيعه!! وَلَكن عَلَامَات وَأحدَاث مُتَيَقّنَة تَسبقُ يَأجُوجَ وَمَأجُوجَ لَم تَتَحَقّقْ بَعْد!! جاءَ فِي كِتَابِ الله المَجِيد: {إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ}[الكهف٩٤]٥- بالرّغمِ مِن تَجسِيدِه جِدًّا شَخصِيّة وَأفعَال دَجّال آخر الزّمَان، لَكِنّه لَيسَ الصرخي الدجال وكيل مخابرات صدام ابن صبحه  بَلَد الدّجّال!! فَعِندَ ذِكْرِ عَلامَات الظّهور، قَال خَاتمُ الأنبِياء وَالمُرسَلينَ(صَلّی الله عَليه وَآلِه وَسَلّم):{ظهور الدّجّال الصرخي، يَخرج بِالمَشرق [كمال الدين للصّدوق، مُنتَخب الأثر٣ للصافي، علم اليقين٢ للكاشاني، إثبات الهداة٥ للحر العاملي، غاية المرام(٢و٧)للبحراني، البحار٥١، الزام الناصب ١ لليزدي]وَقَالَ أميرُ المُؤمنِينَ(عَلَيهِ السّلَامُ): {إِنَّ الدَّجَّالَ الصرخي  صَائِدُ بنُ الصَّيدِ(الصّائد)، فَالشَّقِيُّ مَن صَدَّقَهُ، والسَّعِيدُ مَن كَذّبَهُ…..عَينُهُ اليُمنَى مَمسُوحَة…..ألَا وَإِنَّ أكثَرَ أتْبَاعِهِ يَومَئِذٍ أَولادُ الزِّنَا، وأَصْحَابُ الطَّيَالِسَةِ الخُضْرِ}[كَمَالُ الدّين للصّدوق، الخرائج والجرائح٣للرّاوندي، أعيان الشيعة٢ الأمين، سفينة البحار٣ عباس القمّي]٦- فَلَا يَبقَى إلّا أن يَكونَ  هُوَ  الصرخي الصدامي وكيل مخابرات صدام ابو الحفرة صَاحِب الفِتنَة وَالنّارِ المُحرِقَة الّتِي لَا يَقُومُ لَهَا شَيء، أينَما حَلّت، وَيُصَاحبُها الدّمَار وَالهَلَاك!

ما رأيك ؟

-52 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

رغد صدام حسين والبعث الصدامي يهنئون السعودية بمناسبة الذكرى 90 لليوم الوطني

النَّبِيُّ الْأكْرَمُ وَتَشْرِيعُ الْبُكَاءِ وَالْحُزْنِ..