in

جيدجيد

بين طيات حياة سابع الأئمة (عليهِ السلام)

بين طيات حياة سابع الأئمة (عليهِ السلام)ــــــــــــــــــــــ

في طيات حياة من أتخذ من ضيق الأماكن مسجدًا تهوى وتشتكي روحهُ إلى الله -عز وجل-  من أفعال عبادهِ الفاسدين، الذين عاثوا في الأرض فسادًا ،وتمردوا الى أشرف سُالالة عرفتها البشرية المتمثلة بذرية رسول الله (صلى الله عليه وآلهِ  وسلم).ان رحلة التقرب الى الله والوصول الى معرفته لا تختلف من مكان الى مكان ، ولا تتغير من حال الى حال ، بل كلما ضاقت الحياة وعظمة الشدائد وتراكمت المحن ازداد الانسان قربًا الى الله تعالى ، واستعان بالصبر والصلاة، لقد اتخذ الامام الكاظم (عليه السلام) من السجن مسجدا ، ومن وحشة الحبس ووحدته معتكفًا ومأنسًا بذكر الله وقربهِ سبحانه ، فنهاره صيام وليله منجاة وقيام .عُرِفت الفترة الزمنية التي تزامنت مع إمامة بسابع الأئمة الأطهار (عليهِ وعلى أبائهِ أفضل الصلاة والسلام)  بشتى  التيارات والمذاهب السياسية والفلسفية، أضافة الى ظهور بعض الفرق الألحادية  والزندقة، و مع التضييق من قبل السياسة الحاكمة أنذاك، وعلى الرغم من صعوبة الظرف السياسي وحراجته، وتضييق الحكام العباسيين على الامام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) الا انه لم يترك مسؤوليته الشرعية والعلمية لتصحيح المسار الاسلامي الخاطئ، بما يملك من معارف إلهية، رغم ظروفه السياسية الصعبة من الحصار والتضييق عليه ، بتربية جيل من العلماء والرواة للحديث ،وساهم مساهمة فعالة في ايقاف الانحراف الذي حملته بعض التيارات الفلسفية والعقائدية والكلامية المتأثرة بالغزو الفكري والعقائدي الخارجي، كُل هذا والكثير الذي لا يسعنا المقام لذكره من عملهِ ( عليهِ السلام)،لكننا لم نعرف عنه أنهُ كان يمتلك جناح مسلح او كان زعيم دنيوي كما هو اليوم ممن يدعون السير على طريقهِ! والذين نجدهم بعيدين كل البعد عن صفاتهِ وحياتهِ، وهذا ما وضحهُ المرجع الديني السيد الصرخي الحسني – دام الله ظله- في بحثهِ الموسوم 《نزيل السجون》 ومتسائلًا لما شنت تلك السياسة الحاكمة عليهِ التضييق والتعذيب قائلً سماحته:《لم يكن سياسياً … بالسياسة الدنيوية ولم يكن قائداً عسكرياً كقادة الجهاز الحاكم الظالم،ولم يكن مسؤولاً أو زعيماً لجناح مسلح … كعصابات السلب والنهب وسفك الدماء والإرهاب ، ولم يكن منتهزاً وصولياً عابداً للمناصب والواجهات … كالمنتفعين الوصوليين العملاء الاذلاء في كل زمان.بالتأكيد فإنه لايمثل جهة او حزباً معارضاً … كالاحزاب المتصارعة على الدنيا والمنافع الشخصية الخاصة.كان إماماً تقياً نقياً زاهداً عابداً ناسكاً مخلصاً عالماً عاملاً آمراً بالمعروف وناهياً عن المنكر ، كان أماناً حجة شافعاً رحمة للعالمين.أذن … لماذا هذا العداء والنصب والبغضاء؟!》   وختامًا تنعاك أنفسنا مولاي وأنتَ تُسقى السم من تلك الفئةِ الباغية ،التي لم تَرعى الله فيك ولا رسولهِ،فقضيت صريعًا غريبًا، لم يكن ذنبك إلا أنك دافعت عن دين أجدادك، الذي أمسى غريبًا على أيدي الظالمين، فكنت تلك الصرخة الحقة التي تدوي في كل زمان ومكان وتنير دروب الصالحين على مر العصور.

سهير الخالدي

ما رأيك ؟

-1 نقط
Upvote Downvote

Written by سهير الخالدي

كاتبة عراقية

Comments

Leave a Reply
  1. اتخذ الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) مواقف حازمة تجاه الملاحدة والزنادقة ، وتبيين فساد معتقداتهم وانحرافاتهم العقائدية والفكرية ، وذلك بالمنطق العلمي ، واتباع المنهج العلمي في الرد عليهم ، وبيان انحرافاتهم ، كما كان للإمام (عليه السلام) الكثير من المواقف في التبرؤ منهم ، ولعنهم ، وتحذير المسلمين من التأثر بهم ، وأهمية الابتعاد عنهم ، وعدم مجالستهم أو مؤاكلتهم أو مناكحتهم ؛ حتى لا يتأثروا بفكرهم المنحرف…وبهذه المواقف الحازمة من التيارات الملحدة دافع الإمام الكاظم (عليه السلام) عن العقيدة الإسلامية الصحيحة ، ورد شبهاتهم وانحرافاتهم ، وأنقذ المسلمين من فساد أفكارهم ومعتقداتهم الباطلة .

  2. زيارة‎ ‎قبور‎ ‎الأولياء‎ ‎والصالحين

    يا‎ ‎دواعش‎ ‎يا‎ ‎سفهاء‎ ‎الأحلام،‎ ‎تكفّرون‎ ‎وتقتلون‎ ‎المسلمين‎ ‎السنّة‎ ‎والشيعة‎ ‎لأنّهم‎ ‎يزورون‎ ‎القبور،‎ ‎وتنتهكون‎ ‎حرمات‎ الأولياء‎ ‎والصالحين‎ ‎وتهدمون‎ ‎قبورهم،‎ ‎وها‎ ‎أنتم‎ ‎قُطِعَت‎ ‎ألسنتُكم‎ ‎وبَلَعْتموها‎ ‎خاسئين‎ ‎مُبلسين‎ ‎مَرجومين‎ ‎أمام‎‎ زيارة‎ ‎الولاة،‎ ‎الملوك،‎ ‎السلاطين،‎ ‎أولياء‎ ‎الأمور‎ ‎الأيوبيين‎ ‎لقبر‎ ‎الإمام‎ ‎الشافعي!!! لينكشف‎ ‎زيف‎ ‎مدّعى‎ ‎ابن‎ ‎تيمية‎ ‎وأتباعه‎ ‎الجهّال‎ ‎في‎ ‎منع‎ ‎وتحريم‎ ‎زيارة‎ ‎القبور‎ ‎وتكفير‎ ‎وقتل‎ ‎مَن‎ ‎يزورها‎.

    مقتبس‎ ‎من‎ ‎المحاضرة‎} ‎‏21‏‎ { ‎من‎ ‎بحث:‎ ‎‏(وقفات‎ ‎مع‎…. ‎توحيد‎ ‎ابن‎ ‎تيمية‎ ‎الجسمي‎ ‎الأسطوري) بحوث: ‎تحليل‎ ‎موضوعي‎ ‎في‎ ‎العقائد‎ ‎والتاريخ‎ ‎الإسلامي لسماحة السيد الأستاذ الصرخي الحسني- دام ظله-

    ‏27‏‎ ‎جمادى‎ ‎الأولى‎ ‎‏1438‏‎ ‎هــ‎ – ‎‏25 / 2 / 2017م

    …………………………………………………………………

    https://c.top4top.net/p_1194eb4011.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

شندل مندل فرارات,شنو قبضنا كبل حتى ابوكت الطرهات

نحن الآباء أبنائنا أمانة في أعناقنا