in

رحيم الدراجي نائب سابق يقول لو علم الشعب العراقي عن السرقات لخرج ربي كما خلقتني في الشارع

يقول رحيم الدراجي سرقات الوزارات لا يتقبلها العقل فمثلا سعر الاريل 100 مائة دولار يسجل ب 50000 خمسون ألف دولار وطائرة التدريب بمليون دولار تسجل 13 بثلاثة عشر مليون دولار ومحطة الكهرباء بنصف مليون دولار تسجل 850 ألف يورو اي ما يعادل مليار دولار والخيانه العظمى في عقود التراخيص التي انشئها حرامي العراق المجرم الخائن حسين الشهرستاني والتي يدافع عنها رئيس الوزراء ويطعن بالمحكمة الاتحادية ولا يمكن لاي شخص مراجعة العقود و12 مليار دولار سنويا تذهب فقط خدمات للشركات مثلا موظف صيني يريد ان يذهب للسوق مدة 4 اربعة ساعات يصاحبه 2 حماية من البريطانيين كل واحد يؤخذ 5 خمسة ألاف دولار وهنا نقول للبرلماني السابق رحيم الدراجي وهل يوجد شخص واحد شريف من النواب من 2003 ولحد الان 2019 شريف ويعرف الله وهو يأخذ المميزات الخياليه في البرلمان الفاسق والمنافق والدجال من عمائم وغير عمائم وشرفاء وغير شرفاء رواتب خياليه وقضايا خدميه خياليه وتقاعد خيالي من غير الرشى والعقود وغيرها ومع العلم اكثريتهم نائمون وغياب ومن الصم البكم لا يفقهون ……….الان حصص الحق الجميع غير شرفاء وانت واحد منهم لو كنت شريف لما دخلت للبرلمان لان الاموال كلها سحت حرام تؤخذوها ولو كنت تقول انا صحيح فماذا عملت وماذا قدمت للعراق سواء انت أو غيرك واذا كنت لا تستطيع فهل رواتبك حلال تؤخذها وهنا اقول لك لو شخص أو موظف عادي براتب بسيط يستطيع ان يعمل كهرباء للعراق وب 1 بالمائه من صرفيات الحراميه وهو يتقف مع الحكومه الصينيه والتي تعطي الكهرباء لاكثر من مليار صيني لا العراق سكانه 33 مليون وباجور زهيده وحتى غير نقد ولا مقدمات

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

جددت المعارضة الجزائرية دعمها للمظاهرات المليونيه التي تنطلق اليوم الجمعة 08 03 2019

ARAB REALITY NEW شبكة أخبار الى جميع اعلامينا وصحفينا وكتابنا الطله 3 الجديده قريبا جدا