in

رد على مقالة الأخ الموسوي .. التجاوز على قرارات المرجعية الرشيدة ..

عزيزنا الاخ كرار لقد ذكرت بان الكيل قد طفح وبلغ السيل الزبى بالنسبة لاستمرار غرق العراق بالفساد وهذا كلام لا شائبه فيه ولا نقاش بالنسبة للمرجعية الدينية الرشيدة بزعامة السيد علي السيستاني والشعب العراقي كافة ما عدى ال أمية الذين يحكمون العراق باسم الدين وقد بحت اصوات المرجعيه وقالت المجرب لا يجرب وغيرها وهل نفعت ودخلت في عقول هؤلاء فسؤالنا لك يا أخ كرار أستطاعت المرجعية الرشيدة أن تحافظ على العراق وشعبه من دنس عصابات داعش الوهابيه بفتواها الجهاد الكفائي بعدما احكمت عقلها بان العراق بخطر والان هي تعرف كل شيئ ايضا الخطر الان مكمن بالخضراء والدواعش كلهم فيه وهم سبب دمار العراق ولجوء الشباب الى الالحاد والعراق بثرواته يستطيع ان يجهز كهرباء لعشرات الدول لا العراق فقط وقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى وماذا تنتظر المرجعية الرشيده وكلامها لا يسمع ومثلوها الساسه الدواعش في لخضراء مثل الكلب اذا تحمل عليه يلهف وان تتركه يلهف فماذا تنتظر المرجعيه فالوجوه نفس الوجوه من 2003 ولحد الان فقط الطرابيش تتغير وعبيد الاصنام موجودون يعبدون الصنم ويقدسوه ويصعدوه الى السماء وينزلوه ببركات دعائهم وتقديسهم لهم وتستطيع المرجعية الرشيدة ان تسقط هؤلاء بظرف ساعات والضحايا التي نحتاجها لا تقدر بشيئ بالنسبه لتحرير العراق من الدواعش الذين اغتصبوا المحافظات ووصلوا ابواب بغداد والمرجعية تعلم بظلم الشعب العراقي من كل شيئ لا الكهرباء والخدمات فقط فلماذا لا تنهيهم وعندها القرار ولا نريد اللسان بحت الاصوات والمجرب لا يجرب عرفناها واصبحت اسطوانه مشروخه

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

المهدي والمسيح قائدا دولة الأنبياء بشارة إدريس

مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صواريخنا ستطال مصر والسودان