in

رد على مقالة الاخ الموسوي غسل العقول والجهل

عزيزي تحياتنا لك مع الاشواق يا دكتور كرار ونرحب بكم حيث انت والاخ سامي عواد الذي انقطعت عنا اخباره فانتم أول الاعلاميون في الموقع منذ سنين…. حينما قرأت مقالتك رجعت لي ذاكرة سوريا وجماعتنا المعارضون من ساسه ومعممون والاكتشافات الجديده للدين الجديد حتى يجعلوا السبحه كامله و101 لا نقص فيها وبالمرصاد لكل شخص يعاندهم أو يعارضهم سواء كان على حق أو باطل فأنشئوا وفاة جديد للمحسن ابن فاطمة الزهراء عليها السلام ولا يملك يوم من الحياة لانه اسقط ولاكن اليوم وحبيت التطفل لما تصفحت مقالتك ورأيت من الاحزان حزن جديد هو ..مأتم الموسوي ..لم اسمع به وأما كلامك عن ايران في طريقها الى السلاح النووي فاقول لك وللجميع وأبصم لك بالعشره ايران تملك السلاح النووي ومنذ وقت طويل وهذا كله لا يهمني يا دكتور كرار وصدقني وقسما بالله صحيح ايران ناس معممين ولاكنهم ساستها الكثير منهم شرفاء وزياراتي لها اشاهد العراقيون أكثرمن الايرانيون في مناطق وخصوصا قم وغيرها ورغم الحصار الخانق عليها لما ارى الاسعار وأقارانها مع اسعار العراق أرى الحصار كانما على العراق لا ايران هذه من ناحيه والناحيه الثانيه الكهرباء الذي هو عصب الحياة لم ينقطع عندهم بل ويصدرمنه للخارج والنظافة لم تصدقني اذا اخبرتك نفس نظافة جنيف في سويسرها شفتها بعيني مثل ما شفت ايران لاني البيت الذي قمت فيه في قم سيارة التنظيف تأتي 2 مرتين 11 ليلا و3 صباحا والكناس مرتان 2 أيضا في اليوم وسيارة أخرى للغسل تاتي بوقت الحاجه في حينها قلت الكهرباء لم يستطيع عمله مفسدوننا وحتى التنظيف لا يقدرون عليه لقد اتفقت ما يسمون بالمعارضه والعهر على ان لا يبقون شيئ من ثروة وكلها تتقسم بينم ولو كان فيهم رجل رشيد وقوي لرأيت ساحة التحرير تشهد ونطقت حجارتها بالعداله وهذا بعيد لان الجميع فاسدون ولا استثني واحد منهم

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

Leave a Reply
    • عزيزي كرار تحياتنا واشواقنا مع اجمل الورود تسبقها الرائحه العطره العنبر والياسمين لكم قبل وصولوها بين جنابكم الغالي عزيزي ومنذ سنين وانت تعرف انتم من الاوائل واكثر معلوماتك قديمه وصحيحيه مائه بالمائه ونسيت ان اذكر سؤال اردت ان اسألك عن عمرك الا بعد ان ارسلت المقاله اي الرد هو تصوري بانكم من كبار السن ولم أكن متصورك بشباب يافع وجميل جدا وعلى ما يبدوا الاخلاق والوجه المشع الذي ينطلع به لكل الكواكب لا كوكبنا فقط عندما شاهدنا صورتك عكس بعض سياسيينا للعتبه لم ينطلع به حبيت مقالاتك لانها تشكل كوكتيل صحي مليئ بجميع الفيتمينات التي يفضلها القارئ وخصوصا الشعب العراقي عكس بعض التابعين للصنميه ومع الاسف كتاب كبار ولاكن متقوقعين ومع الاسف كتاب وكاتبات كبار لا اكتب اكثر من ذلك واتوقع فهمتني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الفقر لااهميه له المهم لعق يد المحسنين الذي قلبونا

الجزائر وتوقيف الطيب بلعيز وزير العدل اثناء هروبه للمغرب والحزب دخل بالتخبط