in

شجرة النبكه امام محافظة النجف القديمه والتي قلعت من جذورها بسبب الجهلاء

لا نعرف من اين نبدي بالحكاية نبكي على وضعنا ايام ابن صبحه وابن تربية الشوارع وما سببه من مصائب ودمار للعراق أو نبدي من نهايته وبداية قدوم الاف 1000 صدام معممون وغير معممون أو تبكي على شعبنا ليس الجميع هم من الجهلاء وعبيد الاصنام وعند زياراتي السابقه لمدينتي النجف الاشرف ونحن فرحون بسقوط الطاغية ومنح الامريكان الحرية الكاملة والديمقراطية الاسلامية للشيعه وخلاصنا من الطاغوت ولاكن مع الاسف استغلتها الجماعات المحسوبة على الدين لتترأس الجهلاء لكي يصبحوا عبيدها لها بدون تفكير ولا تدبير مثل نحن على دين ملوكنا ولاكن المصيبة لا اعرف هل نحزن على كبار من يدعون كتاب أو أعلاميون لانهم عبيد لصنمهم رغم العين المجرده لما تشاهد ماذا يفعل صنمها وغض البصيرة عنهم أو تشاهد الجهلاء والسير وراء العادة السيئة أو باقة الحشيش بدون فهم ولا علم فشجرة النبكة والتي كنت اشاهدها امام محافظة النجف القديمة كباقي الشجر في الشارع ولاكن بين يوم وضحاها تبدأ بربط العلايج الوصل أو قطعة من القماش الاخضر ليقوموا البسطاء بربطها بالشجره حتى اصبحت الشجرة لا شجرة نبك بل شجرة علايج وفعلا ومن قبل العقلاء وخافوا أن لا تبدأ الفتنه وتصبح هذة الشجرة شجرة المهدي عجل الله فرجه أو غير أسم اخر روزوخوني أو معمم قاموا بقلع الشجرة من جذورها ويا ريت الان ومصائب الشعوب الاسلامية والتي كانت من 3 عقود لا تعرف الفتن ولا المصائب والان تكالبت المصائب عليها في دولها وخارجها بسبب هؤلاء الذين يدعون بانهم اصحاب الامام والسير وراء بدعهم وخرافاتهم بكل الاشكال والخزعبلات والطرهات أو أصحاب الدين الصحيح وباقي الناس جميعهم كفار ويجب ذبحهم والفوز بالجنه جزاء عملهم هذا من ذبح وصلب وحرق واغتصاب القاصرات وغيرها

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

نايلة حسن ضابطة مسلمة في الشرطة النيوزيلندية تعزي أهالي الضحايا في مجزرة الجمعه 15 03 2019

لقد عرفت الحراميه من أين تؤكل الكتف بعد سقوط الطاغية صدام