in

علماء الدين وعلماء الاختراعات من خدم البشرية

ماذا حصلت البشرية من رجال الدين وتجار الدين ودكاكين الدين وفتاوي الدين وبدع الدين تبيعها علينا بثمن غالي وأغلى من المال التي تسرقه وهو أرواحنا من خزعبلاتهم وطرهاتهم وخرافاتهم من زمن طويل ولحد الان من بيع صكوك الغفران الى اسهم فاطمة الزهراء عليها السلام ومن الجميع من عبادة الاصنام وتقديم لها النذور من عهد قبل اليهود والمسيح والاسلام ولحد الان وباسماء شتى لجني الاموال ويا ريت الاموال فقط ولاكن الفتاوي والبدع تزداد يوم بعد يوم وباساليب جديدة وباسماء جديده يدخلوها عبر عقول الشباب والنتيجة نراها التكفير وحكمه القتل وبالجمله واخرها فاجعة مسجدي نيوزلندا وقتل 49 شخصا باحدث الاسلحه وعلى صوت النشيد العسكري هذا سببه هو رجال الدين وبدعهم وخرافتهم جميعا مثل تبعة التيمية والوهابية وبعض حفنة من الجهلة التي تدعي بدين اهل البيت عليهم السلام زورا وبهتانا فهذه تدعي هي الفرقة التي لا تتعدى العشرات هم الصح وتأمر بالسب ومقابل السب جماعة التيمية والوهابيه تذبح الالاف وعلى الاسماء فقط من كان اسمه على المذهب الشيعي فقط ومن قبل عصابات داعش الوهابيه وتذبح الاخرون الجميع كفار ويستحقون الذبح الا حالة واحدة الدخول في دينهم الوهابي الخرف ونرى انعكاسات النتائج التي تظهر دائما في دول الغرب واخرها مسجدي نيوزلندا هؤلاء رجال الدين واللي قدموه لنا ونرى علماء ولاكن من نوع اخر وعلى العكس خدموا البشرية على مر العصور من كهرباء ومواصلات وتقدم في الصحة وامور كثيرة لاتعد ولا تحصى ولاكن ترى رجال الدين يستعينوا بالخدمات وفوق حقهم وشكرهم العصا على ضلوعهم من قبل رجال الدين والذين بسببهم هذه الاحداث ولا هم لهم غير تكفير احدهم للاخر

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

وزيرة الطاقةالأردنية هاله زواتي قد اعلنت بتزويد لبنان بالكهرباء

يهود نيوزيلندا يغلقون كنسهم تضامنا مع المسلمين