in

قدسية محافظة كربلاء اهتزت من الصغائر ولم تهتز من الكبائر

((الإمام علي عليه السلام والسلطة ))

كان بإمكان الإمام علي (عليه السلام) بعد فتح مكة

 أن يأخذ بيت أبو سفيان ويتخذه مقرا لهما هو وسيدنا الرسول محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)…

 أو يضع يده على أملاك أبي جهل بإعتباره من أزلام النظام البائد مثلما أنتم الآن.. !

وكان بإمكانه أن يستولي على محيط الكعبة ويفتح فيها أسواق من خوص.. ويستأجرها

أو يفتح أسواقا ترد عليه أموالا تغنيه فقر المدينة وشعب أبي طالب!

كان بإمكانه أن يأخذ مائة بعير جزاء خدمته الجهادية… وبإعتباره مقربٌ من نبينا سيدنا محمد (القائد الجديد).

 يفتح مكتب تسهيل الإجراءات مقابل مئات الدنانير..

كان بإمكانه أن يجمع بني هاشم والعباس في منطقة “خضراء” بجانب البحر الأحمر ويضع على أبوابها عشرات الجند ويتقاسمون بيت المال بينهما!

إسلامنا السياسي..

هل صنعتم ما لم يفعله سيدنا أمير المؤمنين  علي؟!  

أم أنتم تعتبرون سيدنا علي دعاية وستارا لما تفعلوه الآن من سرقه ونهب المال العام والخاص ؟

كان عليٌ مهدداً .. لكنه عاش وسط الناس

كان أميرالمؤمنين سيدنا عليٌ فقيرا .. ولكنه أغنى نفسه بحب الله..

كان الإمام علي عليه السلام  يشتموه.. وكان يعفي عنهم… .

كان الإمام علي للناس أجمع فلِما أحتجزتموه لكم شوهتم صورته وأسئتم لأهل البيت الأطهار الأنقياء..

والله خزيتونا…

وسيدنا أميرالمؤمنين علي عليه السلام برئ منكم.

 فتاة جميلة تعزف على الكمان بكربلاء ، هزت قدسية المحافظة  !! بس فتاة واكفة بالترفكلايت بحر الصيف فقيرة

و محتاجة و كاعدة  تستجدي ما هزت قدسية المحافظة  !!

بوك و نهب و غسيل اموال و اهمال بالخدمات و الكهرباء  ما حركت عدنا ساكن

بس مراه تعزف لا شلون !!!! عيب ميصير حرام

مجتمع سطحي لدرجة

صارت المراه محور قضايانا  و مشاكلنا  

بس باقي المشاكل الاساسيه المدمره محد يحجي بيها

ولا ينتفض عليها

الحرامية باكونا و قتلونا و سكتونا و عيشونا بوضع صرنا من البلدان غير المناسبة للعيش

هاي متهمنا عادي تعودنا على السكوت و تعلمنا ننزل راسنا للسياسي لان عنده فلوس و نفوذ حتى لو شفناه بعيننا ديبوك بيتنا و يقتل اهلنا نسوي نفسنا عميان  !

امنيتي تفكرون بوضع العراق  مثل ما تفكرون  بجسم المراة !

  استمري بالعزف و نشر المحبة و السلام فلم تنتهكي قدسية احد و لم تسرقي أو تغتالي احد أو تتاجري بالدين .. اعزفي  ¬قدسية المدينة هي بجعلها من المدن المتقدمة والمتطورة.  ¬قدسية المدينة بجعلها مركز جذب للسياح لما تحمل من مميزات. ¬قدسية المدينة بتوفير شوارع وخدمات.  ¬قدسية المدينة في توفير نظام صحي عالي وجيد.  ¬قدسية المدينة بتوفير نظام تعليم ذا مستوى عالي ينهض بالجيل القادم.  ¬قدسية المدينة في توفير فرص عمل للشباب العاطل عن العمل.  ¬قدسية المدينة في ان لا يبقى فقير فيها.  ¬قدسية المدينة في ان يتساوى الجميع بالحقوق والواجبات وتصان  كرامتهم – قدسية المدينة من قدسية البشر .. عندما يكون الإنسان حرا في دنياه و بعيد عن تأثير تجار الدين ..

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Written by د كرار حيدر الموسوي

دكتوراه علوم سياسيه,ماجستير علاقات دوليه

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الإسلام دين الرحمة والأخلاق والتسامح

الجواد آتاه الله الحكم صبيًا