in

قمة تونس وتجهيز العروس في صالون التجميل للعريس نتياهو

تجهز العروس لتدخل عالمها الجديد واليوم فاعلون كثر يقومون بنفس العملية هذه الايام ليس لامرأة عروس بل لتاريخ امة تجهيز المنطقة العربية لليلة الزفة لترتقي الى مستوى اللحظه لحظة الزفة يشردق فيها التاريخ بريقه انها لحظة تذبح فيها الحقيقة بعد ان تخلى عنها الحق فاصبحت مستباحة لمن هب ودب من الراغبين بالمساهمة في عملية القتل تلك هجمة كبرى لا تقل خطورة عما قام بها هولاكو وما قام به ملوك اوربا في الحروب الصليبية منذ قرون طويلة في ظروف ضعف واخيرا نهضت ودافعت عند ارضها وكرامة شعوبها والحقت الهزيمة الكلية الحاسمة بالغزاة اما اليوم فقد تشابهت الصور بين الماضي والحاضر ففي الحالتين كان الغزاة اقوياء جدا ومجرمون جدا كما هو اليوم والمحليون خانعون جدا ويخدمون الغزاة جدا بكل ما اوتوا من قوة والشجرة الخبيثه تأتي بثمارها الخبيثه وبأي ارض جديدة لزرعها مرة ثانية وارض تونس لا تفرق عن اراضي الوطن العربي واوصاله المقطعه ما دامت الشجرة الخبيثة تؤتى اكلها من الخبيثون ولا ثمار جديده ففلسطين العروس سلمت لرئيس الكيان المحتل والقدس الاسلامية العربية الفلسطينية قدمها دونالد ترامب الرئيس الامريكي صبحية العروس لنتياهو والجولان العربية السوريه هدية العريس في صبحيته فصباحيه مباركه عليكم يا عرب العفو يا جرب في قمتكم الجديده لتقدموا هدياتكم للعريس نتياهو من اراضي جديده بحجة العدو هو الجمهورية الاسلامية الايرانية وليست اسرائيل وهذه الحجة لا يتقبلها حتى الطفل والكلب العقور والجميع من الخونه والعملاء شاهدوا الكويت الارض العراقيه عندما دخلها المقبور ابن صبحه وهي عراقيه ولاكن امريكا ارجعتها لهم فما هو عذر السعودية وكيف ايران تدخلها

ما رأيك ؟

1 نقطة
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

المستأكلون يحاربون الراب الإسلامي و يشرعنون الفساد في الجامعات !

اسرائيل تبرر تمسكها بالجولان بابعاد ايران بخبرة سعودية