in

لا حياة ولا نجاة للعراق الا بازالة عصابات الاكراد كما تفعل ايران وتركيا وسوريا

عصابات الاكراد وعلى رأسهم المهابادي الصهيوني مسعود برزاني والمقبور أبوه هم الفتنة ودمار العراق فالعراق عندما يرجع لاصله فالعراق بخير ونعمة ليس فقط ابتلاع خيراته من قبل عصابات الاكراد الصهيونية من نفط البصرة ونوافذ الحدود ونفط كركوك وغيرها بل الشمال الحبيب مرتع للامريكان والصهاينة وفوق حقه دكه الشمال بايديهم ويطالبون الكثير من الاراضي والاموال من بغداد والتي تفوق اضعاف محافظات الوسط والجنوب فاذا اعتبرناها مصيبة فالمصيبة الكبرى هي يملكون حكومتان في الشمال وعند الام يعني بالامية .. مدومن من جهتين .. فلا حل الا بالقضاء عليهم كما فعلت سوريا وتركيا وايران

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

امير الكويت صباح الأحمد يوقع على شيك مع الأمريكي بوش الاب لتدمير العراق

الدجال الصرخي من وكيل مخابرات صدام ابن صبحة الى حوزوي بعمامة بيضاء ثم السوداء