in

لبيك يا باقر علوم الاولين والاخرين

لبيك يا باقر علوم الاولين والاخرين
مثلما كان الامام الباقر عليه السلام مصداق وعنوان الى رسالة جده الرسول الاعظم(عليه وعلى اله وصحبه افضل الصلاة والسلام ) في رفض كل انواع الظلم والفساد والطغاة والتصدي بقوة وبالدليل العلمي الاخلاقي الشرعي الاسلامي المحمدي الاصيل ومنذ نعومة اظفاره ووقت مبكر من عمره الشريف حيث شهد التضحية والفداء والايثار والشهادة والدفاع عن كل مبادىء الاسلام المحمدي عندما وقف ابي الاحرار جده الامام الحسين عليه السلام في كربلاء التضحية والفداء عام 61 هجرية وكان عمره اربعة سنوات واصل الجهاد مع ابيه الامام زين العابدين عليهم السلام حيث قام بالرد العلمي الاخلاقي الشرعي على كل اهل البدع والانحراف والنواصب والخوارج وخاصة نافع بن الازرق زعيم الخوارج الازارقة وقدم اكبر مشروع الى الامة الاسلامية هو تعريب الدواوين وسك العملة العربية عندما هدد ملك الروم بقطع النقد عن الدولة العربية الاسلامية في زمن عبدالملك بن مروان ومصداقه اليوم المحقق السيد الاستاذ المحقق الصرخي بكل ماقدمه من علوم ومعارف ومواقف رافضة كل انواع الظلم والفساد والانحراف والتكفير والالحاد
باقر العلمِ لك منا سلامًا، عشتَ معلِّمًا للدين والأخلاق، والعلماء تستقبلك قيامًا، تخرّجَ على يديك طلبة العلم وزُقّوا بالعلم منك إفهامًا، حاججتَ أهل الرأي المخالف بالحسنى حتى أفهمتهم بالحقّ وأفحمتهم إفحامًا، يا عالمًا ومعلِّمًا يا من أصبحتِ للفكر والعلم سنامًا، ميلادك سيدي الباقر ميلاد الأمل والبشرى بإسلامٍ يُنشرُ فكره بأرجاء البلاد، بالراب الإسلاميّ الحسينيّ المهدويّ ننصرك وبالشور والبندرية نقرأ قصائد بحقّك، لبيكَ يا باقر علوم الأولين والآخرين، نهنئ الرسول الأعظم وآله المطهّرين، لا سيّما مهديّ هذه الأمة القائم بالعدل والتمكين، والأمة الإسلامية جمعاء وعلماءها الأعلام العاملين، يتقدَّمهم المرجع المحقق السيد الأستاذ الصرخي الحسني صاحب الفكر المتين.
1 رجب ذكرى ولادة الإمام الباقر -عليه السلام –

 

لمزيد من التفاصيل على موقع / شبكة صوت الحرية
http://egyvoice.eu/Lnk/13013 © http://egyvoice.eu

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الحوار العلمي ينقذ الأمة من الظلام والضلال .

مقال/ ولدت الحِكمة لإدامة الهِمة