in

لماذا المرجع الاعلم هو القائد … هل هو تعصب؟؟

لماذا المرجع الاعلم هو القائد … هل هو تعصب؟؟

فلاح الخالدي

تعريف القيادة :هي عملية تهدف إلى التأثير على سلوك الأفراد وتنسيق جهودهم لتحقيق أهداف معينة.

فلابد لكل تجمع من قيادة توحد الكلمة وتوجه الافراد, ودائما تجد الشارع المقدس يؤكد ويوجه على اتباع القيادة وطاعتها, فكان رسول الله _صل اللهم عليه واله_ يوجه أصحابه في الغزوات والسفر بتعيين قائد ينظم أمورهم, جاء في الحديث الشريف ” إذا خرج ثلاثة في سفر فليأمروا أحدهم ”, وآيات القرأن شاهد ودليل على تعيين القائد لقيادة الأمة, ومنهم الانبياء والرسل والاولياء الصالحين,وحتى قادة الجيوش, قال العزيز في كتابه(وَقَالَ مُوسَى لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلَا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ (142)الاعراف) وقال في سورة البقرة(وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247)).

اذن القيادة هي تنظيم لأمور المجتمع في كل الأحوال, ومنها الدينية,فتجد الإسلام والمذهب الشيعي يؤكد على القيادة للأعلم, ووضعوا ذلك في كتبهم ودرسوه في مدارسهم الدينية والحوزوية, فكان في المقدمات هو دراسة عقائد الإمامية, والذي يبين فيه ماهي القيادة وما هي شروطها ووصفها , يقول آية الله الشيخ محمد المظفر في كتابه عقائد الامامية ص21

((4-عقيدتنا في المجتهد

وعقيدتنا في المجتهد الجامع للشرائط: إنّه نائب للامام (عليه السلام)في حال غيبته، وهو الحاكم والرئيس المطلق، له ما للإمام, في الفصل في القضايا والحكومة بين الناس، والراد عليه راد على الإمام، والراد على الإمام راد على الله تعالى ..ز.)).

وبعد هذا لابد للأسلام والمذهب من قائد قذف الله العلم في قلبه, لينفع الناس ويذكرهم, من خلال طرح ذلك العلم للشارع وتقييمه على أساسه, لأن منهج اهل البيت منهج العلم والدليل والمجادلة بالحسنى وعلى ضوء هذا أخذوا مكانتهم بين الناس, وعندما نتبعهم ليس لأنهم أقرباء رسول الله فقط, والا أقربائه كثير ولكن هؤلاء اخذوا مكانتهم بالعلم الذي أفحموا به علماء عصرهم, ومن يجد في نفسه القدرة على القيادة, من الواجب عليه التصدي والمطالبة بها وابراء ذمته, امام الله وهذا مافعله الرسل والانبياء والصالحين على مر العصور, والامام علي خير دليل طالب وانتفض للقيادة ليل ونهار, ولكن ليس للتسلط او الجاه والكرسي, ولكن لأنقاذ المجتمع وارجاعهم الى دينه, في مقبل معاوية الذي قالها بصراحة انه جاء للتسلط والقيادة وليس للصوم والصلاة.

ومن هنا نقول اننا عندما نطالب بقيادة الاعلم للأمة في زمن الغيبة لا لتعصب او انا وحب الجاه, ولكن اولا تطبيق لشريعة السماء في لم شمل الامة, وامتثال لأوامر ائمتنا في اتباعنا المرجع في عصر الغيبة,وثالثا والاهم هو تهيئة الظروف المناسبة لظهور المنقذ المهدي المغيب_عليه السلام_ من خلال زرع ثقافة القيادة الواحدة والتسليم لصاحب العلم الذي يطرح علمه للساحة, ويكون التقييم على هذا الضوء, فتجد السهولة عند الناس لمعرفة الامام عند ظهوره بدل الوقوف بوجهه لكثرة المدعيين والمزيفين,

فوجدنا المرجع الصرخي هو الأعلم اليوم من خلال دليله الأصولي الشرعي, فكان من واجبنا الدعوة اليه وإظهار حقه في القيادة والاذعان للدليل, إسوة بأئمتنا وقادتنا المعصومين, ليس تعصب او هوى ولكن لجمع شمل الامة, من خلال عقائدها التي تعلموا عليها, وفي الاول والاخير من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر دون تعصب او سب وشتم ولعن,قال عز وجل ((كل نفس بما كسبت رهينة)).

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كاتدرائية نوتردام الشهيرة في باريس الان

عادل زويه عبد المهدي لعب طوبه بالعراق-أنه بوكرجي ماهر