in

متحدث وزارة الصحة اليمنية يكشف عن وضع صحي مأساوي وكارثي …

سامي عبدان -صنعاء

كشف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة اليمنية يوسف الحاضري خلال مؤتمر صحفي عقدة بالعاصمة صنعاء، اليوم الأربعاء، عن إحصائيات مؤلمة وكارثة إنسانية لحقت بالشعب اليمني والقطاع الصحي نتيجة العدوان السعودي الأمريكي والحصار الاقتصادي وإغلاق موانئ ومطارات اليمن.

حيث كشف المثحدث الرسمي لوزارة الصحة  عن وفاة إثنان وثلاثون الف مريض يمني لعدم تمكنهم من السفر للعلاج في الخارج من اجمالي مئتان وثلاثون الف مريض مسجلين في السجلات الرسمية وأن ثلاثون الف مريض بالقلب مهددون بالموت لتعطل جهاز القسطرة القلبية الوحيد بمستشفى الثورة العام بصنعاء.

واستعرض  المثحدث الحاضري احصائيات رسمية صادره عن  المستشفيات والمرافق الصحية    عن ضحايا العدوان  من المدنيين نتيجة الاستهداف المباشر والغير المباشر حيث بلغ الاجمالي العام  سبعة وثلاثون الف وثمانمائة واثنان وعشرون مدنياً  منهم اثنا عشر الف وواحد وثمانون  شهيداًوخمسة وعشرون الف وسبعمائة ووحد واربعون جريح منهم الفان ووحد وثمانون مدني معاق و لايزال ثلاثمائة وستة وتسعون  مدني مجهول الهوية لم يتم التعرف عليهم حيث توجد أشلائهم في المستشفيات وبلغ  إجمالي  عدد الشهداء الضحايا من الكوادر الطبية والصحية والتمريضية والاسعافية  مائة وثلاثةشهيد ومئتان وخمسة واربعون جريح ..

وتوقع المتحدث باسم وزارة الصحيةاجتياح جائحة كوليرا ثالثة أشد من سابقاتهالاسيما و أن حالات الإصابة المشتبهة بلغت مليون  واربعمائة وثلاثة وتسعون الف وثمانمائة وثمانية وعشرون حالة اصابة والاشتباه بالاصابة حتى منتصف مارس الحالي وبلغ عدد الوفيات ألفان وتسعمائة وتسعة عشر.

وكشف متحدث وزارة الصحة عن حالات الاصابة بوباء أنفلونزا الخنزير (H1N1)من بداية العام 2018م حتى مارس من العام الجاري والتي بلغت تسعمائة وثلاثون حالة حيث بلغ عدد الوفيات مائة وستة وتسعون حالة واصيب بوباء الدفترياء من بداية العام 2017م

وحتى مارس من العام الجاري ثلاثة الاف وخمسمائة واثنان اصابة وبلغت الوفيات مئتان واثنان ,وبلغت عدد حالات الاصابة بوباء الحصبة منذا العام 2017م وحتى مطلع مارس الجاري اربعة وثلاثون الف وخمسمائة وعشرون حالة توفت مئتان وثلاثة وسبعون حالة ..

وبين الحاضري  أن أكثر من ثلاثمائة واثنان وستون  صنف دوائي تعذر إدخالهاومائة وعشرون  صنف من أدوية الأمراض المزمنة غير متوفرة، بسبب إغلاق مطار صنعاء من قبل العدوان الذي  يعرقل وصول الشحنات الدوائية ويفرض قيود واجراءات تعسفية على دخول السفن المحملة بالأدوية..

ونوه الحاضري إلى أن مليون ومائة ألف امرأة حامل تعاني سوء التغذية واثنان وخمسون الف وثمانمائةامرأة حامل معرضات للإجهاض، وان اثنان مليون وتسعمائة الف  طفل يعانون سوء التغذية واربعمائة ألف مصابون بسوء التغذية الوخيم ومهددون بالوفاة.

كما بين  المتحدث باسم وزارة الصحة خلال المؤتمر الصحفي  أن خسائر القطاع الصحي في اليمن جراء العدوان والحصار تجاوزت 10 مليارات دولار،حيث بلغ عدد المنشأة الصحية المدمرة كلياً مئتان وثمانية وثمنون بالقصف المباشر من بين اربعمائة واثنان وخمسون منشأةصحية تضررت بفعل العدوان وستون في المائة من المرافق والمراكز الصحية خرجت عن الخدمة ..

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

لقاء تعارفي بين قيادة شركة النفط اليمنية والصحفيين

المسلم مَنْ سلم الناس من لسانه يا سعد المدرس