in

مليشيا الجنجويد ورئيسها لص الحمير البدوي حميدتي الذي اراد ان يكون مثل سيسي مصر

أدركت الخرطوم أخيرا نظرة الذئب الخبيث والمخادع الخبيثة في عيني رئيس الميليشيا الذي بدأ يفرض نفسه على رأس البلاد بعد عدة سنوات من الاستعداد كما يبدو ومع أن أصل الخرطوم لم يكونوا يرون في حميدتي سوى بدوي من تشاد ينام في الصحراء مع رفاقه الهمج قطاعون الطرق المتوحشين فان هذا الجنرال بالاسم فقط كان يعيش بينهم منذ سنوات عديدة في منزله الكبير جنوب الخرطوم وهو غني يملك الملايين ويزور عواصم الخليج حيث لديه حلفاؤه واصبح هو وشقيقه من كبار مصدري الذهب في السودان عن طريق التهريب وان الخرطوم أبت أن ترى في حميدتي القاتل ولص الحمير وتاجر الجمال السابق متغاضيه أو غير مدركة لقبضة السيسي الصهيوني الحديدية تحت خوذته الذهبية

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

هنا السعودية لا السودان وعصيانها المدني الى ال سعود اركبوا الجمال المطارات أغلقت

سياسيونا في العراق خميس الخنجر أصبح عروس ونسيناه فاقد البكاره